::العلماء والدعاة:: عبدالله بن محمد الطيار

الدكتور عبدالله بن محمد الطيار

الاسم: عبدالله بن محمد الطيار
الدولة: السعودية
عدد الزوار: 4196
سيرة الشيخ ومعلومات عن حياته:

هو أبو محمد عبدالله بن محمد بن أحمد بن عبدالمحسن الطيار وهو من أسرة الطيار العريقة في محافظة الزلفي في المملكة العربية السعودية ، والتي تعود أصولها إلى المدينة النبوية ، ويتصل نسبها بجعفر بن أبي طالب الهاشمي القرشي .
ولد في الزلفي عام 1373هـ ونشأ يتيماً حيث توفي والده وعمره شهران ، فتولت والدته رحمها الله تربيته ورعايته حيث كان أصغر أيتامها الخمسة .

طلبه للعلم:
درس المرحلة الابتدائية في المدرسة (المنصورية) التي تحولت إلى -مدرسة ابن خلدون الابتدائية ولا تزال- حيث بدأ بالدراسة عام 1379هـ- 1380هـ وتخرج منها عام 1385هـ ثم التحق بالمعهد العلمي بالزلفي لدراسة المرحلتين المتوسطة والثانوية ، وتخرج منه عام 1390هـ-1391هـ وكانت سنوات الدراسة خمس سنوات ، وفي تلك السنة جاء نظام جديد بجعل الدراسة في المعهد ست سنوات ، وكان ذلك قبيل نهاية العام الدراسي بشهرين، وحدد النظام أن من يحصل على نسبة (80%) فما فوق ينتقل إلى الكلية ومن يحصل على نسبة (50%) فما فوق ينتقل إلى السنة السادسة ومن رسب فيبقى في سنته ولذا انقسم زملاؤه في تلك السنة إلى ثلاثة أقسام وكان ترتيبه الأول عليهم , وأما المرحلة الجامعية فقد درس في كلية الشريعة بالرياض وتخرج منها عام 1394هـ-1395هـ.

عين معيداً في قسم الفقه بكلية الشريعة بالرياض ثم تحول إلى مدرس بمعهد الزلفي العلمي فصلاً دراسياً ورجع للدراسة في المعهد العالي للقضاء وحصل على الماجستير عام 1399هـ وكان بحثه بعنوان خيارا المجلس والعيب في الفقه الإسلامي ثم واصل وسجل الدكتوراه في المعهد العالي للقضاء عام 1400هـ وحصل عليها في نهاية عام 1401هـ ، وكان بحثه بعنوان البنوك الإسلامية بين النظرية والتطبيق .

كانت بداية طلبه للعلم منذ دخولـه المعهد العلمي عام 1386هـ حيث حفظ كتاب التوحيد، وعمدة الأحكام في الحديث، وزاد المستقنع في الفقه،والرحبية في الفرائض، والألفية في النحو، وسبعة أجزاء من القرآن مع تفسيرها.

وكان أول شيوخه خارج الدراسة النظامية الشيخ عقيل العقيلي حيث درس عليه منذ عام 1387هـ وكان يحثه على قراءة كتب ابن تيمية وابن القيم وأئمة الدعوة والشيخ ابن باز والشنقيطي , وقد قرأ عليه مجموعة من الكتب مثل : كتاب التوحيد والروض المربع وتفسير ابن كثير وفتح الباري .

أما في الدراسة النظامية فقد تلقى العلم على يد مشايخ أجلاء وعلماء فضلاء، ففي المرحلة الابتدائية استفاد من المربي الفاضل الشيخ زيد المنيفي –رحمه الله- مدير المدرسة آنذاك حيث كان حريصاً على توجيه الصفوة من طلابه والأخذ بأيديهم لما فيه خيرهم وصلاحهم.

وكذا الأستاذ عبد الله الدبلان والأستاذ سليمان المنيع والأستاذ إبراهيم الجديع و الأستاذ عبد الله الثنيان .

وفي المعهد العلمي استفاد كثيراً ممن درسه وعلى رأسهم أستاذه وشيخه وخاله الشيخ عبد الله بن سابح الطيار رحمه الله .

وكذا خاله الدكتور إبراهيم بن سابح الطيار .

وكذا الشيخ الدكتور عبد العزيز الرومي والشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الملا والشيخ محمد بن سليمان الحمدان رحمه الله والدكتور محمد صدقي البورنو وغيرهم.

وفي المرحلة الجامعية استفاد كثيراً من فطاحلة العلماء وأساطين اللغة وعلى رأسهم الشيخ صالح العلي الناصر رحمه الله، والشيخ صالح الفوزان والشيخ صالح الأطرم رحمه الله والشيخ فالح بن مهدي رحمه الله، والشيخ عبد الرحمن البراك والشيخ عبد الرحمن الدرويش والشيخ الدكتور عبد الله الزايد والشيخ الدكتور عبد الفتاح أبو غدة رحمه الله والشيخ حمود العقلاء رحمه الله والشيخ فهد الحمين رحمه الله والدكتور محمد أبو الفتح البيانوني والدكتور عبد الله المصلح وغيرهم من الأزهريين الذين كانوا يدرسون في كلية الشريعة في تلك الحقبة .
وفي مرحلة الدراسات العليا استفاد كثيراً من الشيخ مناع القطان رحمه الله والشيخ الدكتور بدران أبو العينين والشيخ الدكتور عبد العظيم شرف الدين والشيخ الدكتور عبد الوهاب بحيري.
وفي تلك المرحلة حرص على التتلمذ على سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله والشيخ عبد الله بن حميد رحمه الله والشيخ عبد الرزاق عفيفي رحمه الله والشيخ عبد الله الغديان وقد قرأ عليهم نماذج من رسالته بعد مشورة الشيخ عبد الله الغديان عليه أن يقرأ الفصل الهام في الرسالة – البنوك الإسلامية بين النظرية والتطبيق- على كل من الشيخ عبد الله بن حميد والشيخ عبد الرزاق عفيفي رحمهما الله تعالى، وقد توثقت صلته بالشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله وكان يخصه ببعض اللقاءات والدروس واستمرت علاقته به حتى وفاته عام 1420هـ.

ثم بعد أن تعين في الأحساء عميداً لكلية الشريعة والدراسات الإسلامية تتلمذ خلال وجوده في تلك الفترة من رجب عام 1401هـ إلى ذي الحجة عام 1403هـ على أبرز علماء الأحساء في ذلك الوقت العالم الكبير الشيخ محمد بن إبراهيم المبارك رحمه الله .
وبعد أن تعين في القصيم عميداً لكلية العلوم العربية والاجتماعية نهاية عام 1403هـ تتلمذ على شيخه العلامة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله وتوثقت صلته به إلى وفاته عام 1421هـ وقد قرأ عليه مجموعة من الكتب رحمه الله رحمة واسعة .

أما حياة الشيخ العملية فكانت كالتالي :
بدأ معيداً في كلية الشريعة بالرياض ثم محاضراً ثم أستاذاً مساعداً في كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بالأحساء التي عين عميداً لها خلال الأعوام 1401هـ إلى نهاية عام 1403هـ
ثم عين عميداً لكلية العلوم العربية والاجتماعية بالقصيم من ذي الحجة عام 1403هـ إلى 1410هـ وبعدها أخذ إجازة تفرغ علمي ثم عين عميداً لكلية الشريعة بالقصيم عام 1413هـ ثم عين وكيلاً لوزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد عام 1414هـ.
ثم عين أستاذاً في كلية الشريعة بالقصيم ولا يزال كذلك إلى الآن ، وفيما يلي سرد موجز لحياة الشيخ العلمية ، والعملية ، من أعمال إدارية ، ومشاركات في المؤتمرات واللقاءات الداخلية والخارجية ، والصحافة ، وكذلك الدروس والدورات والمحاضرات وعضوية اللجان والجمعيات والمجلات العلمية .


المسميات الوظيفية في الجامعة :
(1) معيد بكلية الشريعة بالرياض 22/7/1395هـ
(2) دارس بالمعهد العالي للقضاء بالرياض 18/2 ـ 1/9/1399هـ
(3) معيد بكلية أصول الدين بالرياض 1/9/1399 ـ 11/11/1401هـ
(4) محاضر بكلية الشريعة بالأحساء 12/11/1401 ـ 5/3/1402هـ
(5) أستاذ مساعد بكلية الشريعة بالأحساء 6/3/1402 ـ 23/5/1409هـ
(6) أستاذ مشارك بكلية الشريعة بالقصيم 24/5/1409ـ 25/4/1414هـ
(7) أستاذ مشارك بكلية الشريعة بالقصيم 20/10/1415ـ 17/11/1415هـ
(8) أستاذ بكلية الشريعة بالقصيم 18/11/1415ـ ولا يزال.

الأعمال الإدارية التي تولاها:
(1) وكيل كلية الشريعة بالأحساء 1/8/1401هـ
(2) عميد كلية الشريعة بالأحساء 1/4/1402هـ
(3) عميد كلية العلوم العربية والاجتماعية بالقصيم 19/11/1403هـ
(4) عميد كلية الشريعة وأصول الدين بالقصيم 21/11/1413هـ
(5) وكيل وزارة الشؤون الإسلامية بالرياض 25/4/1414هـ

من اللقاءات والمؤتمرات التي شارك فيها :
(1) الأسبوع الثقافي والفني الأول لجامعات الخليج ــ الكويت ــ رئيسا لوفد جامعة الإمام عام 1404هـ
(2) مؤتمر الدعوة الإسلامية ـ واشنطن ـ ضمن وفد جامعة الإمام عام 1411هـ
(3) مؤتمر الدعوة الإسلامية _ سيرلانكا _ ضمن وفد جامعة الإمام محمد بن سعود ــ عام 1412هـ
(4) مؤتمر القرآن والسنة ـ أنديانا بأمريكا ـ ضمن وفد جامعة الإمام ــ عام 1413هـ
(5) الملتقى الأول للأئمة والخطباء ــ وزارة الشؤون الإسلامية بالرياض ــ عام1414هـ
(6) مؤتمر العلاج بالقرآن بين الدين والطب ـ إمارة أبو ظبي بدولة الإمارات ـ 22-24/3/ 1428هـ
(7) مؤتمر الإفتاء في عالم مفتوح ـ بالكويت 9-11/5/ 1428هـ
(8) مؤتمر عن وضع المرأة المسلمة في المجتمعات الإسلامية المعاصرة ـ كوالامبور
ـ ماليزيا 1-3/8/ 1428هـ
(9) مؤتمر نحو إسهام عربي إسلامي في الحضارة الإنسانية المعاصرة ـ عمان ـ الأردن
26-28/8/1428هـ

اللجان والجمعيات التي ترأسها أو صار عضوا فيها :
(1)رئيس تحرير مجلة (العلوم الشرعية) التابعة لجامعة القصيم.
(2) عضو مجلس إدارة اللجنة العلمية في مؤسسة ابن باز الخيرية.
(3) عضو الجمعية الفقهية السعودية.
(4) عضو اللجنة العلمية بالتوعية الإسلامية بالحج.
(5) عضو لجنة المناصحة.
(6) عضو لجنة الإصلاح.
(7) عضو مجلس إدارة جمعية البر الخيرية بالزلفي.
(8) عضو مجلس إدارة تحفيظ القرآن الكريم بالزلفي (سابقاً).
(9) عضو مجلس إدارة توعية الجاليات بالزلفي.
(10) عضو لجنة التوعية الإسلامية.
(11) عضو لجنة الأئمة والخطباء.
(12) عضو لجنة مكافحة التدخين.
(13) عضو لجنة أصدقاء المرضى.
(14) عضو مجلس إدارة اللجنة الاستشارية بإدارة تعليم البنين بالزلفي.
(15) عضو الجمعية العلمية السعودية للقرآن وعلومه .
(16) عضو لجنة الدراسات العليا بقسم الفقه بكلية الشريعة بجامعة القصيم .

    جاري التحميل ، من فضلك انتظر قليلاً ...