::العلماء والدعاة:: عبد الرشيد بن شيخ علي صوفي

المقرئ عبد الرشيد بن شيخ علي صوفي

الاسم: عبد الرشيد بن شيخ علي صوفي
الدولة: قطر
عدد الزوار: 37070
سيرة الشيخ ومعلومات عن حياته:

ولد فى الصومال عام 1964م، والده العلامة الشيخ/ على بن عبد الرحمن صوفي (مفتى الصومال و مقرئها) أول من أدخل و نشر علم التجويد و القراءات فى تلك البلاد، تخرج على يدية الكثير من العلماء، و أنشأ المدارس و المراكز العديدة لتعلم القرآن و تعليمة، و أخرها مسجده المشهور فى مقديشو المسمي بمسجد الشيخ على صوفي -الذى تعلم فيه و درس صاحب هذه السيرة، وقد تعلم القرآن و القراءات على يد و الده الشيخ و ذلك من خلال الحلقات اليومية التى كانت تقام فى المسجد و أتم حفظ القرآن و هو فى العاشرة من عمره. ثم أتقن علم التجويد بعلومه على يد والده الشيخ برواية حفص عن عاصم، وبعد ذلك القرآت السبع من طريق الشاطيبة و استمع لشرح الشاطبية من و الده أكثر من ثلاث مرات و حفظها، و هى عبارة عن قصيدة لامية فى القرآت السبع لناظمها الإمام ولي الله القاسم بن ميُره الشاطبي رحمة الله و المتوفي عام 599هـ، وهى 1173 بيتاً.

الرحلة إلى مصر:
ثم درس ما تيسر من علوم النحو و الفقة الشافعي على يد الوالد الشيخ ثم رحل إلى مصر لاستكمال علم القراءات فى اكتوبر عام 1981م، و هناك انتظم فى معهد القراءات، و نال الشهادة العالية فى القراءات العشر من المعهد. وبجانب دراسته النظامية فى المعهد. قرأ القرآن على المقرئ الكبير الشيخ/ محمد بن اسماعيل الهمذاني -رحمه الله- فى صحن الجامع الأزهر حيث أجازه الشيخ الهمذاني إجاز تين بسنده المتصل إلى النبى الكريم صلى الله عليه وسلم.

  • الأولى: فى القراءات العشر من طريق الشاطبية، والدرة.
  • الثانية: فى القراءات العشر من طريق الطيبة للإمام الجزري.

كما درس عليه شيئاً من علم رسم المصاحف.

أعماله السابقة:
ثم رجع إلى الصومال بعد ذلك حيث باشر التدريس، و الإمامة فى مسجد والده بعد مرضه.
ثم تولى تدريس علوم القرآن الكريم فى كلية الدراسات الإسلامية - فرع الأزهر

الرحلة إلى قطر:
قدم إلى قطر فى عام 1991م حيث عمل منذ قدومه بوزارة الأوقاف والشئون الإسلامية بوظيفة إمام و خطيب بجامع أنس بن مالك رضى الله عنه بمنطقة السوق المركزي في الدوحة.
له أنشطه دعوية متعددة فى قطر و خارجها مثل الدروس و المحاضرات و حضور الندوات و الاجتماعات الإسلامية خاصة فى أوروبا.

    جاري التحميل ، من فضلك انتظر قليلاً ...