::العلماء والدعاة:: سعد بن عبد الله بن جبرين

سعد بن عبد الله بن جبرين

الاسم: سعد بن عبد الله بن جبرين
الدولة: السعودية
عدد الزوار: 12321
سيرة الشيخ ومعلومات عن حياته:

نشأ حفظه الله تعالى في أسرةٍ كريمة ، راسخة في العلم تعلُّماً وتعليماً .

1 ) فوالده الشيخ عبد الله بن سعد الجبرين كان يُقْرِئ القرآن ويعلِّمه ، مع شيءٍ من العربيَّة وفنون الخط العربي ، وله قاعدةٌ مشهورةٌ في الخط ، ما زالت تعرف بين طلاَّبه ومن تعلَّم على أيديهم إلى الآن . كما كان له إلمامٌ عظيمٌ بالعقيدة ، كما عمل إماماً وخطيباً لجامع محيرقة بعد والده ، منذ بلوغه الحلم حتَّى توفِّي رحمه الله تعالى ، فأخذ الشيخ القرآن ومبادئ العقيدة وشيئاً من علم الفقه ، على يد والده رحمه الله تعالى .

2 ) وجدَّه لأبيه الشيخ سعد بن عبد الله الجبرين كان علماً يستضاء به بعد الله تعالى ، معلِّماً للقرآن الكريم ، ملمَّاً بأمور الفقه والعقيدة ، حريصاً على اللغة العربيَّة تعلُّماً وتعليماً ، بل كان يحثُّ ابنه عبد الله وأترابَه على التبحُّرِ فيه ، وبينهما رسائل لعلَّ بعضها ينشر في سيرته بإذن الله تعالى . عُرف عنه السماحة واللطف والأخلاق الحميدة ، بل كان رحمه الله تعالى حريصاً على الدعوة إلى الله تعالى ، فممَّا نقل عنه رحمه الله تعالى أنَّه كان يستغلُّ كلَّ وقته في الدعوة إلى الله تعالى . فمن ذلك كان إذا قابل أيَّ شخصٍٍ يقوم بدعوته ونصحه وإرشاده ، فيفسِّر له معنى آية ، أو يذكر له حديثاً ، أو يعطيه موعظة وحكمة ، أو يقرأ عليه من كتابه الذي كان لا يفارقه في حلِّه وترحاله . فما يفترقان إلاَّ وقد أتحفه بمنحةٍ زكيَّة ، أو هديَّةٍ مرضيَّة تقربه إلى الله تعالى . وكان رحمه الله تعالى يدرِّس القرآن الكريم ، وله مجلسٌ تخرَّج منه الكثير من أبناء البلد ، منهم ابنه عبد الله الذي حلَّ في مكانه بعد تكليفه بالإمامة في بلدة الحصاة ، ومنهم فضيلة شيخنا الشيخ : عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين ، كان يقرأ عليه القرآن حال توجُّه الشيخ إلى بلدة محيرقة وبقائه فيها .

3 ) وجدَّه لأمِّه : عبد العزيز بن عبد الله الرشيد ، كان مطَّلعاً ، وكان يدرِّس القرآن الكريم للطلاَّب في الكتاتيب ، وتعلَّم على يديه خلق من أهل البلد ، وممَّن قرأ عليه فضيلة شيخنا الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين حفظه الله تعالى .

    جاري التحميل ، من فضلك انتظر قليلاً ...