::العلماء والدعاة:: عبد المحسن بن عبد العزيز العسكر

عبد المحسن بن عبد العزيز العسكر

الاسم: عبد المحسن بن عبد العزيز العسكر
الدولة: السعودية
عدد الزوار: 11348
سيرة الشيخ ومعلومات عن حياته:

ولدَ بمدينة الرياض عام 1386هـ، وبها نشأ ودرسَ، التحق بكلية اللغة العربية بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض وتخرج منها عام 1408هـ، عيِّنَ معيداً بقسم البلاغة بكلية اللغة العربية بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، ثمَّ حصل على الماجستير من القسم نفسه عام 1414هـ وكان عنوان رسالته (أسلوب الإنشاء في سور المفصل-دراسة بلاغية تحليلية) وقد حصل على تقدير(ممتاز)، ثم حصل على الدكتوراه عام1420هـ وكان عنوان رسالته (تحقيق ودراسة كتاب الطراز المتضمن لأسرار البلاغة وعلوم حقائق الإعجاز ليحيى العلوي) وحصل على تقدير (ممتاز) مع مرتبة الشرف الأولى.



- أشهر المشايخ الذي استفاد منهم في دراسته الجامعية:

1- فضيلة الشيخ العلامة محمد بن عبد الرحمن القاسم - رحمه الله.

2- فضيلة الشيخ الدكتور محمد بن عبد الرحمن المفدى - حفظه الله.



- أشهر المشايخ الذين درس عليهم خارج الدراسة النظامية ولا زمهم ملازمة تامة :

1- الشيخ العلامة الجليل: عبد الله بن عبد العزيز العقيل - حفظه الله - وقد قرأ عليه مصنفاتٍ عدة منها: صحيحا: البخاري ومسلم، وزاد المستقنع، ودليل الطالب، والتسهيل في الفقه، ومسائل الإمام أحمد، ومختصر ابن النجار في أصول الفقه، والورقات، وأخصر المختصرات، ومنهج السالكين وغيرها.

2- الشيخ العلامة: عبد الله بن عبد الرحمن بن جبرين - حفظه الله - ، حيثَ لازمه وقرأ عليه قرابة ثلاثةَ عشرة سنة، ومما قرأ وحفظ عليه: بلوغ المرام، وزاد المستقنع، وألفية ابن مالك، ونخبة الفكر، وكتاب التوحيد، والعقيدة الواسطية، والرحبية، ونونية ابن القيم، والآجرومية، ومقامات الحريري، وغيرها.

3- الشيخ العلامة: عبد الرحمن بن ناصر البراك - حفظه الله - وهو أقربَ شيوخه إليه وله به صلةٌ وعُلقةٌ علميةٌ وثيقة من عام 1408 إلى يومنا هذا، وقرأ عليه من المصنفات والمؤلفات والمطولات ما لا يُعدُّ ولا يُحصر.

4- الشيخ العلامة: عبدالله بن حسن بن قعود - رحمه الله - وقد قرأ عليه في علم الفرائض.

5- الشيخ العلامة: صالح بن فوزان الفوزان-حفظه الله-، وقرأ عليه في العقيدة والحديث والفقه.

6- الشيخ الحافظ: حسن بن عبد اللطيف بن مانع - رحمه الله - ، قرأ عليه في الفقه والتاريخ والحديث.

7- الشيخ النحوي الكبير: محمد بن عبد الرحمن المفدى - حفظه الله - وقرأ عليه في إعراب القرآن لابن النحاس، وعقود الزبرجد في إعراب المسند، والإشادات والإفادات للشاطبي.

8- الشيخ: عبد الله بن عبد الرحمن السعد - حفظه الله - وقرأ عليه مسند الإمام أحمد، وسنن النسائي، والدارمي، وبعض كتب العلل والمصطلح.

9- الشيخ اللغوي: الحسن بن سالم الشنقيطي - حفظه الله - (نزيل مكة) وقرأ عليه ألفية ابن مالك، ومعلقات العرب العشر، وغيرها.

- نتاجه العلمي:

أ- المقروء:

للشيخ كتبٌ وتحقيقاتٌ منها من رأى النور، ومنها شيءٌ لم يطبع، منها:

1- الاقتباس- أنواعه وأحكامه - (دراسةٌ شرعيةٌ بلاغية من القرآن والحديث) وقد طُبع عام1425 عن دار المنهاج بالرياض.

2- تحقيق كتاب (مراصد المطالع في تناسب المقاطع والمطالع-بحثٌ في العلاقات بين مطالع سور القرآن وخواتيمها-للإمام السيوطي) وقد طُبع عام 1426هـ، عن دار المنهاج بالرياض.

3- إصلاح الإيضاح (استداركاتٌ ومناقشاتٌ لمسائل في كتاب الإيضاح للخطيب القزويني) وهو قيْد الطبع.

4- شعرُ الغزل ونظرةٌ سواء) وهو قيْد الطبع.

5- تفسير جزء تبارك .. مخطوط.

6- مذكرةٌ في (حقيقة المجاز) مخطوطة.

وللشيخ مشاركةٌ في موقع (باب) تتمثلُ في خطبٍ ومواعظَ وإجاباتٍ قيمة كثيرة لأسئلة الزوار في شتى العلوم والفنون.

على هذا الرابط:

http://www.bab.com/persons/78/personal_page.cfm?cat_id=40

وغيرها..

ب- المسموع:

للشيخ -حفظه الله- محاضرات و دروسٌ شرح فيها متوناً عدة، وقد سجِّلتْ، وهي في طريقها للنشر منها:

1- تفسير القرآن وإعرابه وبلاغته.

2- شرح الآجرومية.

3- شرح كتاب"دروس البلاغة".

4- شرح مقدمة القاموس المحيط.

5- شرح ألفية ابن مالك.

6- شرح زاد المستقنع.

7- محاضراتٌ وخطبٌ متفرقة.

وغيرها





وقد بدأ الشيخ في إلقاء الدروس منذ عام 1415هـ في فنون شتى في جامع الأميرة نورة بنت عبد الله بحي النخيل بشمال الرياض، فكان مما شرح:

الأصول الثلاثة، والقواعد الأربع، وكتاب التوحيد، والطحاوية، والدرر البهية، وزاد المستقنع، وبلوغ المرام، وعمدة الأحكام، وتفسير القرآن وأصوله،والورقات ونظمها، ودروس البلاغة، والآجرومية، وملحة الإعراب، وغيرها، إضافةً إلى ما يلقيه من المحاضرات والكلمات.

ودروسه تتسمُ بالعلم الجم، وقوة التأصيل العلمي، ووفرة الفوائد والفرائد، والاطلاع الواسع، وبعد الأُفق، والأسلوب الأخَّاذ الذي لا يُملّ.

وللشيخ نشاطٌ ملموس في الدعوة إلى الله في أقطار العالم الإسلامي فقد ذهب رسمياً إلى بلادٍ عدة كإندونيسيا، وساحل العاج، وغيرها.



والشيخ - سدده الله - قارئ نهم ، له بصر بالكتب و درايةٌ بمناهج المؤلفين قديماً وحديثاً قل نظيره ، ومكتبته من أنفس المكتبات الخاصة بمدينة الرياض.



*ثناءُ العلماء عليه:

قال الشيخ العلامة عبد الله بن عقيل - سلمه الله - في لقاء في قناة المجد لما سُئل عن أبرز تلاميذه، قال:( أبرزهم الشيخ الدكتور عبد المحسن العسكر وهو رجل فاضل، وعالم وعنده معرفة وحذق وحفظ، وتسأله في أي فن عنده علم، لا سيما في اللغة العربية، وهو يأتي يدرس علينا باسم أنه يدرس علينا ونحن نستفيد منه أكثر مما يستفيد منا)

وقد قال الشيخ عبد الكريم الخضير (لا أتكلم في اللغة وأنت موجود) - شرح حديث جابر-

ويعملُ الشيخ حالياً: أستاذاً مشاركا بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض وإماماً وخطيباً لجامع الأميرة نوره بنت عبد الله بن عبد العزيز بحي النخيل بشمال الرياض.

وفقنا الله وإياهُ لما يحبه ويرضاه.

    جاري التحميل ، من فضلك انتظر قليلاً ...