عطاؤنا لمن ؟

إبراهيم بن عثمان الفارس   
15 شوّال 1429 01:07:30
1670

 

في هذه المادة سنقف مع بعض الصور المشرقة والمضيئة لبعض العطاءات التي حقيقة عندما

 تستمع لها وعندما تقرأ عنها, ستعطيك دفعات إلى الأمام, ستعطيك قوة للمساهمة

 للمشاركة للبذل والتضحية حتى تكون مثل ذاك الشخص الذي بذل ..

 

وسيكون هناك وقفات مصورة أو صور مسموعة لبعض السلبيات المتعلقة بالعطاء, فأحياناً يعطي

 الإنسان ويقدم بل ويضحى ولكنه لايحرص على وضع الأمور في نصابها فتكون النتيجة ردة

 فعل عكسية لا تأتي الثمار المرجوة .

 


احدث الملفات