الشباب و الرجولة

أنس بن سعيد بن مسفر   
09 ذو القعدة 1429 01:39:15
2373

 

 

ألقيت المحاضرة  في ليلة الخميس الموافق لـ1418/5/24 هـ بجامع "شيخ الإسلام ابن تيمية بمدينة الجبيل" .

 

 

إن إصرار الكثير من الشباب التائبين والغافلين النادمين على توجيه كلمات للشباب الذين غرقوا في وحل الغفلة

والشهوات ومستنقع الرذيلة واللذات فكانت هذه الكلمات ..

 

فإذا قلنا الشباب " ألم  وأمل " فهما كلمتان ليس هناك فرق بينهما في الحروف ولكن هناك

بون شاسع بين معناهما.

 

فهل أنت أيها الشاب : أمل فنعقد عليك الآمال ؟ أم أنت ألم فتزيد الآلام آلاماً ؟!

 

 

احدث الملفات