الفتاة ألم وأمل

إبراهيم بن عبد الله الدويش   
09 ذو القعدة 1429 01:35:33
3323

 

ألقيت المحاضرة بمدينة الرس في يوم السبت الموافق لـ 25/ 7/ 1419هـ :

 

الفتاة المسلمة تكون ألماً عندما تكون ألعوبة تتأرجح، وسلعة رخيصة لا هم لها سوى اللذات

والشهوات، وتكون أملاً عندما تكون مستقيمة طاهرة عفيفة أصيلة، تصارع طوفان الفساد

 وتبتعد عن الرذيلة، وترفض كل ما يعرض عليها من زيف التمدن والحضارة.

 

أخيتي!

 

تمني ما شئت واعملي ما شئت، ولكن اعلمي أن الله يراك، وأن اللحظات معدودة والأنفاس

 محسوبة، والذي يذهب لا يرجع، ومطايا الليل والنهار بنا تسرع.

 

 

احدث الملفات